أمر أخذ الربح

0

في عالم تداول الأسواق المالية، تمتلك استراتيجيات متعددة لتحقيق أقصى استفادة من فرص الربح وإدارة المخاطر. أحد هذه الاستراتيجيات هو “أمر أخذ الربح”، المعروف أيضًا باسم “Take Profit Order”. في هذا المصطلح، سنتعرف بتفصيل على مفهوم أمر أخذ الربح وكيف يمكن استخدامه لتحقيق أهداف الاستثمار.

ما هو أمر أخذ الربح (T/P)؟

أمر أخذ الربح هو أمر يستخدمه المتداولون لضمان إغلاق الصفقة عندما تصل إلى مستوى معين، يختاره المتداول. غالباً ما يستخدم المتداولون أوامر أخذ الربح بالاقتران مع أمر إيقاف الخسارة في خطط التداول الخاصة بهم للحد من الخسائر وزيادة الأرباح على أصل معين. أمر أخذ الربح هو استراتيجية خروج تلقائية تعتمد على حساب الربح والخسارة بدلاً من قرار عاطفي بالبيع أو الاحتفاظ.

كيف يعمل أمر أخذ الربح؟

إن أمر أخذ الربح كما أمر إيقاف الخسارة، هو أمر خروج. ومع ذلك، على عكس وقف الخسارة، الذي يحد من خسائر المتداول في الصفقة، يتم تعيين أمر أخذ الربح بسعر محدد يتم عنده إغلاق الصفقة الرابحة تلقائياً. بمعنى آخر، أخذ الربح هو الربح المستهدف. أنت بحاجة إلى أخذ ربح مرتبط بالمستوى المتوقع للسعر. عندما تشتري، يجب أن يكون أخذ الربح أعلى من الأسعار. وعندما تبيع، سيكون أخفض. قد تكون لديك فكرة تداول رائعة، ولكن إذا وضعت مستوى أخذ الربح بشكل سيء، فلن تحقق ربحاً بقدر ما كان من الممكن أن تحققه.

يتطلب وضع أمر أخذ الربح تحليلاً فنياً للحركة المحتملة للسوق. إضافة إلى ذلك، قد تجد أوامر أخذ الربح مفيدة إذا كنت متداولاً ذا إستراتيجية قصيرة المدى. يتيح استخدام المتداولين اليوميين لأحدها الخروج من السوق بمجرد وصوله إلى الربح المستهدف لهذا اليوم.

في الغالب، كلما كانت إستراتيجية المتداول أقصر، كان أمر أخذ الربح أفضل لذلك المتداول. يمكن للمتداولين على المدى القصير والذين ليس لديهم هدف أخذ الربح أن يلاحظوا بسرعة أن الربح الذي يحققونه يتلاشى إذا لم يكن لديهم إدراك جيد للحظة الخروج المناسبة.

إيجابيات وسلبيات أوامر أخذ الربح

يتمتع كل متداول بمستوى مختلف من المخاطر وأهداف وأطر زمنية مختلفة يعمل بها أثناء التداول. إذا كنت على دراية بإيجابيات وسلبيات أمر أخذ الربح، فسيكون من الأسهل عليك فهم ما إذا كانت استراتيجية التداول هذه مناسبة لك أم لا.

تشمل مزايا أمر أخذ الربح تحقيق الربح وتقليل المخاطر والامتناع عن التخمين. إذا اكتمل طلبك، فستجني المال من صفقتك بكل تأكيد. يسمح لك أمر أخذ الربح بالاستفادة من الارتفاع السريع في السوق وعدم تفويت الفرصة المحتملة لتحقيق الربح. إضافة إلى ذلك، لا يتعين على المتداولين الذين يستخدمون أوامر أخذ الربح تحديد أفضل لحظة لإغلاق الصفقة. تتم المعاملة تلقائياً دون المخاطرة بإعادة تقييم قرارك.

ومع ذلك، فإن أوامر أخذ الربح هي استراتيجية قصيرة المدى تضمن لك الحصول على مستوى ربح سريع. لكنها ليست مناسبة للمتداولين على المدى الطويل الذين يرغبون في تحمل المزيد من الصعود والهبوط في السوق من أجل تحقيق المزيد من الأرباح. إذاً، لا يمكن أن تكون أوامر أخذ الربح في الغالب مربحة مع الترندات طويلة الأمد. غالباً ما يشعر متداولو الترند الذين يستخدمون أخذ الربح بالإحباط عندما يجدون ترند جيد ويخرجون منه باكراً. أخيراً، لا يضمن وجود أمر أخذ الربح حدوث خروج. إذا لم يصل السوق أبداً إلى مستوى أخذ الربح الذي حددته، فقد يتعين عليك إغلاق الصفقة بخسارة.

قد يكون أفضل حل لمتداولي الترند هو وقف الخسارة. سيتبع هذا الأمر السعر تلقائياً عندما يتجه السعر لمصلحة صفقة التداول. وبالتالي، فإن تتبع إيقاف الخسارة هو وسيلة لتحقيق أقصى استفادة من الترند وأخذ الربح في الوقت المناسب.

كيف تضع أمر أخذ الربح؟

لتعيين أخذ الربح في ميتاتريدر 4 و 5، تحتاج إلى النقر فوق “أمر جديد” ثم في النافذة المنبثقة، قم بتعيين أخذ الربح الضروري.

تعيين أمر أخذ الربح في ميتاتريدر

عندما تحدد أخذ الربح، يجب أن تفكر في نسبة المخاطرة/المكافأة. توضح هذه النسبة مقدار الربح الذي يتوقعه المتداول مقابل مخاطر خسارة محدودة. بشكل عام، أفضل نسبة هي 1:3، وهكذا يجب أن يكون الربح أكبر بثلاث مرات من الخسارة. على سبيل المثال، إذا كان مستوى إيقاف الخسارة 50 نقطة، فيجب أن يكون جني الأرباح 150 نقطة.

نقطة الدخول وايقاف الخسارة وأخذ الربح علي زوج EUR/USD

في بعض الحالات، تكون النسب الأخرى لنسبة المخاطرة-المكافأة ممكنة. على سبيل المثال، إذا قمت بتداول اختراق أحد المستويات، فإنك سترغب في استخدام نسبة 1:5 لأن فرصة الاختراق الوهمي مرتفعة ولتتمكن من حماية نفسك أكثر.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق