أهم مفاهيم الاقتصاد

0

الاقتصاد هو أحد العلوم الاجتماعية الذي يهتم بإنتاج السلع والخدمات وتوزيعها وإستهلاكها، كما يقوم علم الاقتصاد بدراسة كيفية اتخاذ الأفراد والشركات التجارية والحكومات قراراتهم بشأن أنسب الطرق لتخصيص الموارد لتلبية احتياجاتهم ورغباتهم، ومن هذا المنطلق يسعى علم الاقتصاد لتحديد كيفية تنسيق الجهود للخروج بأقصى قدر من المخرجات.

الصورة رقم 1

المفهوم العام لعلم الاقتصاد

وباختصار، يمكن تعريف علم الاقتصاد بأنه دراسة كيفية قيام المجتمعات باستخدام الموارد النادرة لإنتاج السلع الثمينة وتوزيعها بين مختلف أفراد المجتمع، ويرتكز هذا التعريف على فكرتين اقتصاديتين أساسيتين هما:

ندرة الموارد Scarcity

الكفاءة في استخدام تلك الموارد Efficiency

الفروع الرئيسية لعلم الاقتصاد

علم الاقتصاد الجزئي Microeconomics

هو ذلك التخصص الاقتصادي الذي يعني بدراسة وتحليل قرارات المستهلك والشركات، وهي القرارات التي تؤثر بدورها على تحديد الطلب والعرض. ويركز على كيفية استخدام الفرد للسلع البديلة في ظل محدودية الدخل وندرة الموارد وكثرة الاحتياجات الاقتصادية اليومية وتنوعها.

علم الاقتصاد الكلي Macroeconomics

هو ذلك الفرع المعني بالأداء الشامل للاقتصاد، حيث يتم دراسة مجموعة متنوعة من الظواهر الاقتصادية على نطاق واسع.

أهم مفاهيم الاقتصاد

العرض والطلب Supply and demand

هي إحدى المفاهيم الرئيسية المستخدمة في علم الاقتصاد، وتؤدي دورا أساسيا في تحديد الأسعار في الأسواق، وتقوم نظرية العرض والطلب على أن العرض المنخفض والطلب الكبير للسلعة يزيد من سعرها، وبالعكس يؤدي العرض الكبير وقلة الطلب للسلعة لانخفاض سعرها.  ومن هنا يجب الإشارة إلى أن العرض والطلب يرتبطان بعلاقة عكسية؛ وتفترض هذه النظرية أن الأسواق تتمتع بأجواء من التنافسية الكاملة، وهي الفرضية التي يصعب تحقيقها في واقع الأمر.

الصورة رقم 2

التكلفة والعائد  Cost and benefit

هي أداة تحليل مالي تستخدم لتحديد الفوائد الناتجة عن المشروع مقارنة بتكاليفه. وتستخدم الحكومات والشركات تحليل التكلفة والعائد لتحديد مدى جدوى الخطط أو السياسات المحتملة؛ حيث يضعون في الاعتبار الأرباح والمزايا الاجتماعية بعد طرح التكاليف. ويمثل هذا التحليل أداة هامة في اتخاذ قرارات مالية سريعة وبسيطة في مختلف أنشطة المشروع، غير انها تكون غير فعالة في اتخاذ قرارات ذات تكلفة عالية.

تكلفة الفرصة البديلة Opportunity cost

عند اتخاذ قراراتنا المختلفة كقبول وظيفة على سبيل المثال فإننا نضحي بوظيفة أخرى، ومن هنا يمكن تعريف مصطلح الفرصة البديلة بأنه الفائدة أو المنفعة التي كان من الممكن أن يحصل عليها الشخص، ولكنه تخلى عنها لتحقيق هدف آخر قد يكون أكثر فائدة.

كيف تقوم الشركات بحساب تكلفة الفرصة البديلة؟

تستخدم نظرية تكلفة الفرصة البديلة في اتخاذ القرارات الإدارية والاستثمارية والمحاسبية، حيث يتم اللجوء إليها لتقييم البدائل، ولكنها لا تظهر في العمليات الحسابية أو السجلات، فعند تقييم الأرباح المحتملة لمختلف الاستثمارات، تبحث الشركات عن الخيار الذي من المرجح أن يحقق أكبر عائد؛ ومن ثم تنظر الشركات في تكلفة الفرصة البديلة لكل خيار.

مفارقة القيمة (مفارقة الماس والماء) The diamond-water paradox

مثلت هذه المفارقة لغزا في عالم الاقتصاد، حيث تناولها عالم الاقتصاد آدم سيمث في كتابه ثروة الأمم، فهذه المفارقة تكشف عن أن تعريف القيمة ليس بالسهولة التي يبدو عليها، حيث تنظر هذه المفارقة لحقيقة أن الماء أكثر منفعة من الماس في حياة البشر، غير أن الماس أكثر سعرا في الأسواق؛ حيث يباع بمبالغ طائلة، في حين يمكن الحصول على الماء مجانا.

الصورة رقم 3

العلاقة بين مفارقة القيمة والمنفعة الحدية

عزا بعض علماء الاقتصاد مفارقة القيمة في السابق إلى أعداد العمالة المستخدمة في إنتاج كل سلعة، لكن حاليا توصل العلماء إلى ما يسمى بالمنفعة الحدية marginal utility لكل سلعة، فالمنفعة الحدية تعني حجم الفائدة التي يحصل عليها الفرد من استهلاك كل وحدة من المنتج؛ فمع توافر المياه بكثرة، فيمكن بسهولة للفرد تغطية استخداماته ذات الأولوية القصوى، كما يمكنه استخدام الفائض من المياه لتنظيف السيارات وري الحدائق، وهو ما يخفض قيمته، أما في حالة ندرة المياة فإننا سنضطر بالتأكيد لدفع مبالغ طائلة للحصول على ما يكفي لبقائنا.

الحوافز Incentives

عرفها الاقتصاديون بأنها جميع الآليات أو الوسائل التي تحفز الموظفين لبذل قصارى جهدهم في للقيام بعمل ما أو تحفز المستهلكين لشراء منتج معين مثل كوبونات الخصم. ويعتبر نظام الحوافز من الوسائل التي تستخدمها الإدارة لحث العاملين على بذل المزيد من الجهود لبلوغ الأهداف المحددة، وبالتالي يعتبر الهدف الرئيسي لنظام الحوافز هو تحقيق العاملين لمستويات عالية من الأداء، وتعتبر الحوافر من أهم عوامل النجاح للمنشآت التجارية خاصة في أوقات الأزمات الاقتصادية .

الفرق بين الحافز والأجر

يمكن أن نفرق بين الحافز والأجر فالأجر هو ما يتقاضاه الفرد نظير ما يقوم به من عمل أو أداء معين أما الحافز فهو يأتي بعد الأجر بغرض تطوير الأداء إلى الأفضل.

أنواع الحوافز

حوافز مادية: وتشمل كلا من الحوافز المادية المباشرة مثل العلاوات والمكافآت والبدلات أو قد تكون حوافز مادية غير مباشرة ممثلة في الخدمات الاجتماعية المقدمة لهم مثل التغذية والسكن والانتقالات والرعاية الصحية.

حوافز معنوية: تعتبر مهمّة أيضاً في تحفيز العاملين، وتتمثل في إشراك العاملين في تحديد الأهداف وزيادة دورهم وتفاعلهم مع المنظّمات الّتي يعملون فيها.

المعروض النقدي Money Supply

رغم ارتباط معظم المفاهيم الاقتصادية ببعضها في السوق، لكن مفهوم المعروض النقدي أو المخزون النقدي يرتبط ارتباطا وثيقا بفكرتين أساسيتين: حيث يشير إلى حجم العملة الأجنبية خاصة الدولار الأمريكي المتداولة في الاقتصاد إضافة إلى ودائع الحساب الجاري التي يمتلكها الجمهور.

السياسات المالية للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

ونظرا لأن المال هو المحرك الرئيسي لعلم الاقتصاد، فلا يحب أن نندهش من التأثير الكبير للمعروض النقدي على اقتصادات العالم، ومن هما يبرز أهمية السياسات المالية للاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في التحكم المعرض النقدي من خلال التأثير على ودائع البنوك وطباعة المزيد من الأموال، ورغم أن زيادة المعروض النقدي قد تسهم في حل كثير من مشاكلنا المالية، لكنها قد تؤثر أيضا على معدلات التضخم وأسعار الفائدة.

معدلات الفائدة Interest Rates

وهي القيمة أو النسبة المئوية التي تفرضها الجهة المقرضة نظير حصول المقترض على مبلغ من المال أو استخدام الأصول، ويتم التعبير عنها عادةً كنسبة مئوية سنوية من إجمالي المبلغ المقترض، وبشكل عام، فكلما زادت مدة القرض كلما زادت المخاطرة علي المقرض وبالتبعية كلما ازداد معدل الفائدة، ومن هنا يتعين على المقترض سداد القروض في أسرع وقت ممكن.

أنواع معدلات الفائدة

معدل الفائدة الحقيقي Real Interest Rate: هو معدل الفائدة الذي يحصل عليه المستثمر أو المدخر أو المقرض (أو يتوقع الحصول عليه) بعد احتساب التضخم.

معدل الفائدة الإسميNominal Interest Rate : هو معدل الفائدة قبل حساب التعديل الناشئ عن الغلاء، ومن ثم فإن معدل الفائدة الاسمية يحتوي على معدل الفائدة الحقيقي ونسبة الغلاء.

التضخم Inflation

هو أحد أهم مفاهيم الاقتصاد وأكثرها  شيوعا، ويشير إلى الزيادة المستمرة في مستويات الأسعار العامة للسلع والخدمات على مدار فترة زمنية مع حدوث انخفاض في القدرة الشرائية المرتبطة بسعر صرف العملة. ويعد معدل التضخم المنخفض والمستقر أمرًا طبيعيًا ويعتبره الاقتصاديون مثاليا، غير أن الارتفاع المفرط لمعدل التضخم قد يحدث مع الزيادة الكبيرة والسريعة للمعروض النقدي.

الجوانب الإيجابية للتضخم

  • تحفيز النمو الاقتصادي
  • زيادة معدلات الطلب على السلع ومن ثم زيادة الإنتاج
  • خفض معدلات البطالة
  • ضخ مزيد من الأموال في الاقتصاد بشكل عام

الجوانب السلبية للتضخم

  • زيادة معدلات التضخم قد تؤدي إلى تراجع حجم الاستثمارات المباشرة
  • خفض القيمة الحقيقية للمدخرات
  • زيادة القيمة المترتبة على فوائد القروض البنكية
  • تدمير البنية الاقتصادية للدولة في حالة عدم السيطرة على ارتفاع معدلات التضخم

دور البنوك المركزية في علاج آثار التضخم

يعد ضبط معدلات التضخم أحد المهام الرئيسية للبنوك المركزية؛ فمع ارتفاع معدلات التضخم تلجأ البنك المركزية إلى زيادة أسعار الفائدة بهدف سحب الأموال من السوق ومن ثم تقليص الاستثمارات وبنود الإتفاق الأخرى، وهو ما يقلص بدوره حجم الطلب، غير أن تدخل البنوك المركزية لخفض التضخم قد يتسبب في خفض معدلات الإنتاج والتوظيف.

معدلات البطالة Unemployment Rate

هو أحد مفاهيم الاقتصاد التي تشير إلى النسبة المئوية لعدد الأفراد العاطلين عن العمل بشرط أن يكون لديهم الرغبة في العمل من إجمالي السكان “النشطين”، وهو المفهوم الذي يعني وفق تعريف منظمة العمل الدولية جميع الأشخاص الذين ما زالوا في سن العمل، سواء كانوا يعملون فعلا أم يبحثون عن عمل، وسواء كان عملهم مأجورا أم غير مأجور.

ويجب الأخذ في الاعتبار أنه لا يمكن حساب الأفراد  الذين تخلوا عن فكرة البحث عن عمل ضمن أرقام البطالة، كما يجب مقارنة أحدث الأرقام الشهرية بأرقام الشهر السابق لتجنب الخلط.

حساب معدل البطالة

يتم حساب معدل البطالة بقسمة عدد العاطلين عن العمل على عدد الأشخاص المدرجين ضمن القوى العاملة – والتي تتكون من جميع العاملين والعاطلين عن العمل – مضروبا بمائة.

تلخيص لأهم مفاهيم الاقتصاد

لاشك أن علم الاقتصاد  هو أحد العلوم التي تمس حياتنا وواقعنا وتعاملاتنا اليومية بشكل مباشر وغير مباشر، ويدرس هذا العلم كيفية قيام المجتمعات باستخدام الموارد النادرة لإنتاج السلع الثمينة وتوزيعها بين مختلف أفراد المجتمع.

وبداية كان علينا ان تشير إلى أن علم الاقتصاد يمكن تقسيمه إلى فرعين رئيسيين:

علم الاقتصاد الجزئي: المعني بدراسة القرارات الاقتصادية للأفراد والشركات.

علم الاقتصاد الكلي: المعني بالأداء الشامل للاقتصاد، حيث يتم دراسة مجموعة متنوعة من الظواهر الاقتصادية على نطاق واسع.

وقد استعرضنا في هذا المقال أهم مفاهيم علم الاقتصاد وهي:

العرض والطلب Supply and demand

ويؤدي هذا المفهوم دورا أساسيا في تحديد الأسعار في الأسواق؛ حيث يتم تحديد سعر السلعة من خلال التوازن بين الكمية المطلوبة من السلعة من قبل المشترين، مع الكمية المعروضة منها من قبل البائعين.
التكلفة والعائد  Cost and benefit

وهي أداة تحليل مالي تستخدم لتحديد الفوائد الناتجة عن المشروع مقارنة بتكاليفه، وتمثل أداة هامة في اتخاذ قرارات مالية سريعة وبسيطة في مختلف أنشطة المشروع.

تكلفة الفرصة البديلة Opportunity cost

ويمكن تعريفها بأنها الفائدة أو المنفعة التي كان من الممكن الحصول عليها، ولكن تم التخلي عنها لتحقيق هدف آخر قد يكون أكثر فائدة، وبطبيعة الحالل فإن الشركات تبحث عن الخيار الذي من المرجح أن يحقق أكبر عائد.

مفارقة القيمة (مفارقة الماس والماء) The diamond-water paradox

تنظر هذه المفارقة لحقيقة أن الماء أكثر منفعة من الماس في حياة البشر، غير أن الماس أكثر سعرا في الأسواق، في حين يمكن الحصول على الماء مجانا. وقد عزا الاقتصاديون هذه المفارقة لما يسمى بالمنفعة الحدية؛ أو حجم الفائدة التي يحصل عليها الفرد من استهلاك كل وحدة من المنتج.

الحوافز Incentives

وهي جميع الآليات أو الوسائل التي تحفز الموظفين لبذل قصارى جهدهم في للقيام بعمل ما أو تحفز المستهلكين لشراء منتج معين.

وقد تكون هذه الحوافز مادية مثل: العلاوات والمكافآت والخدمات الاجتماعية والصحية المقدمة للعاملين.

كما قد تكون معنوية وتتمثل في: إشراك العاملين في تحديد الأهداف وزيادة دورهم وتفاعلهم مع المنظّمات الّتي يعملون فيها.

المعروض النقدي Money Supply

يشير إلى حجم العملة الأجنبية خاصة الدولار الأمريكي المتداولة في الاقتصاد إضافة إلى ودائع الحساب الجاري التي يمتلكها الجمهور.

وتلعب السياسات المالية للبنوك المركزية وعلى رأسها الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي دورا في التحكم المعرض النقدي من خلال التأثير على ودائع البنوك وطباعة المزيد من الأموال.

معدلات الفائدة Interest Rates

وهي القيمة أو النسبة المئوية التي تفرضها الجهة المقرضة نظير حصول المقترض على مبلغ من المال أو استخدام الأصول.

وتنقسم معدلات الفائدة إلى عدة أنواع

معدل الفائدة الحقيقي Real Interest Rate: هو معدل الفائدة الذي يحصل عليه المستثمر أو المدخر أو المقرض (أو يتوقع الحصول عليه) بعد احتساب التضخم.

معدل الفائدة الإسميNominal Interest Rate : هو معدل الفائدة قبل حساب التعديل الناشئ عن الغلاء.

التضخم Inflation

وكما ذكرنا فإن هذا المفهوم الاقتصادي يعد الأكثر شيوعا، نظرا لأنه يعكس غلاء الأسعار الذي قد يتحول إلى مشكلة حقيقية تؤرق حياة الأفراد مع انخفاض القوى الشرائية المرتبطة بسعر صرف العملة.

ومن هنا قد ينجم عن الارتفاعات الكبيرة لمعدلات التضخم عددا من التأثيرات السلبية من بينها تراجع حجم الاستثمارات وخفض القيمة الحقيقية للمدخرات، وهو ما يدفع البنوك المركزية التدخل.

معدلات البطالة

وهي النسبة المئوية لعدد الأفراد العاطلين عن العمل بشرط أن يكون لديهم الرغبة في العمل من إجمالي السكان القادرين على العمل.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق