التقط الموجة مع استراتيجية تداول سوينج

0

هل أنت مستعد لركوب أمواج الأسواق المالية وإطلاق العنان للأرباح المحتملة؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون التداول المتأرجح هو الاستراتيجية التي كنت تبحث عنها. التداول المتأرجح أو سوينج هو نهج شائع يسمح للمتداولين بالتقاط حركات السوق على المدى القصير والمتوسط. في هذه المقالة، سوف نتعمق في عالم التداول المتأرجح، ونستكشف فوائده واستراتيجياته، مما يمكّنك من اللحاق بالموجة وتعزيز رحلة التداول الخاصة بك.

تداول سوينج او متأرجح

أثناء محاولة إيجاد توازن مثالي بين استراتيجية التداول النهاري والسكالبينغ، قد يكتشف المتداولون أسلوب جذاب يجمع بين الاثنين. اسم المقال يُعبر عن نفسه: حيث سنتحدث اليوم عن تداول السوينج. إذاً، ماهو تداول السوينج؟

تداول السوينغ هو نهج محدد في التداول، وهو مزيج بين التحليلين الأساسي والفني. تداول السوينغ يشبه ركوب الأمواج: تتأرجح عندما يغير السعر اتجاهه. في حال اخترت نمط التداول هذا، يجب أن تُبقي الصفقة مفتوحة لعدة أيام. لذلك، يجب أن تكون على دراية بالمبادئ الأساسية لإدارة حجم الصفقة وآلية السواب.

لابد أنك خمنت أن تداول السوينج يعمل بشكل مثالي خلال الأسواق الجانبية (الساكنة)، حيث يتقلب السعر في هذه الحالة ضمن مستويات معينة. وفي الوقت نفسه، ”التقاط السوينغ“ من الممكن أن يحدث عندما يقوم السعر بإجراء تصحيحات داخل الترند.

إن كان تداول السوينغ يبدو معقداً للغاية بالنسبة لك، يُسعدنا أن نطمئنك من خلال استراتيجية تداول سوينغ جيدة تُسمى ” تقاطع H4“. وقواعدها بسيطة جداً كما اسمها! لنطلع على التفاصيل معاً.

فهم أساسيات تداول سوينج

يدور التداول المتأرجح حول مفهوم الربح من تقلبات السوق على المدى القصير. على عكس التداول اليومي، والذي يتضمن الدخول والخروج من الصفقات خلال جلسة تداول واحدة، يهدف المتداولون المتأرجحون إلى التقاط تحركات الأسعار على مدار عدة أيام أو أسابيع. الهدف هو الاستفادة من تقلبات السوق مع تجنب الضوضاء والتقلبات المرتبطة بالتداول اليومي.

للنجاح في التداول المتأرجح، من الضروري فهم العناصر الأساسية لهذه الإستراتيجية. أولاً وقبل كل شيء، يحتاج المتداولون المتأرجحون إلى تحديد فرص تداول التأرجح المحتملة من خلال تحليل أنماط الأسعار وتشكيلات الرسوم البيانية والمؤشرات الفنية الأخرى. يتيح ذلك للمتداولين تحديد الاتجاهات وتوقع انعكاسات السوق، والتي تعد نقاط دخول مثالية لصفقات التأرجح.

أولاً، دعنا نطلع على الشروط الأساسية للاستراتيجية. وهي كما يلي:

  • الإطار الزمني: H4
  • المؤشرات: المتوسط المتحرك البسيط 89، والمتوسط المتحرك الأسي 21 (مع تطبيق لإغلاق الأسعار)، ومذبذب MACD بالإعدادات القياسية (9،26،12).
  • أزواج العملات: EUR/USD، GBP/USD، AUD/USD، USD/CAD، EUR/GBP، EUR/AUD،EUR/JPY،GBP/JPY،USD/JPY،GBP/CHF،USD/CHF، EUR/CHF.

ولا تنسى إدارة المال. حيث يجب أن يساوي الحد الأقصى للمخاطرة والربح المستهدف لكل صفقة ما يقارب 1-2% من رصيد الحساب.

سيتم تقديم خطوات الاستراتيجية، كالعادة، لسيناريوهات: ”البيع“ و ”الشراء“

الخوارزمية الخاصة بـ سيناريو ”الشراء“

  1. أولاً، ننتظر المتوسط المتحرك الأسي 21 ليخترق المتوسط البسيط 89 إلى الأعلى.
  2. يجب أن يرتفع السعر ثم يتراجع مع انخفاض MACD.
  3. نضع أمر ”الدخول“ على سعر الإغلاق لأول شمعة خضراء بعد أن يتحرك الـ MACD للأعلى. ( ملاحظة هامة: يجب أن يكون السعر أعلى من المتوسط المتحرك الأسي 21. وإن لم يكن كذلك، عليك أن تحذف هذه الصفقة.
  4. أمر ايقاف الخسارة ينخفض بمقدار 4-10 نقاط عن مستوى الدعم القوي السابق.
  5. ونضع أمر أخذ الربح على نفس مسافة أمر ايقاف الخسارة.

نقدم أدناه مثالاً للاستراتيجية على مخطط الأربع ساعات لزوج EUR/USD.

المثال الاول علي استراتيجية تداول سوينج مع خوارزمية الشراء

في المخطط، نرى أن المتوسط المتحرك الأسي 21 (الخط الأصفر) اخترق إلى ما فوق المتوسط البسيط 89 (الخط الرمادي) في تاريخ 6 أكتوبر. قفز السعر لأعلى، لكنه بعد ذلك صحح للأسفل. وفي نفس الوقت، مذبذب MACD كان يتجه نحو الأسفل. لقد انتظرنا ارتفاع السعر مرة أخرى فوق المتوسطات المتحركة وانتظرنا أن يرتفع الـ MACD أيضاً. بعد ذلك، قمنا بفتح الصفقة عند 1.1776 (سعر إغلاق الشمعة الصاعدة). ووضعنا أمر ايقاف الخاسرة عند 5 نقاط أقل من مستوى الدعم، أي عند 1.1728. أما مستوى أخذ الربح فتم وضعه على نفس المسافة بين أمر”الشراء“ وأمر ايقاف الخسارة، وهو في هذه الحالة 48 نقطة. وبالنتيجة أمر أخذ الربح هنا كان: 1.1776+48=1.1824.

» تعرف علي أفضل الأسهم للتداول المتأرجح

الخوارزمية الخاصة بـ سيناريو ”البيع“

  1. على عكس سيناريو ”الشراء“، ننتظر المتوسط المتحرك 21 ليخترق المتوسط المتحرك البسيط 89 للأسفل.
  2. هنا، نتوقع أن ينخفض السعر ولكن بعد ذلك يصحح في الاتجاه الصعودي مع ارتفاع MACD.
  3. نقوم بفتح صفقة ”بيع“ على سعر الإغلاق لأول شمعة حمراء بعد أن يبدأ مذبذب الـMACD بالتحرك نحو الأسفل مجدداً. ملاحظة هامة: يجب أن يكون السعر أقل من المتوسط المتحرك الأسي 21. وإن لم يكن كذلك، عليك أن تحذف هذه الصفقة.
  4. أمر ايقاف الخسارة أعلى بمقدار 4-10 نقاط عن مستوى المقاومة القوي السابق.
  5. ونضع أمر أخذ الربح على نفس مسافة أمر ايقاف الخسارة.

المثال الثاني علي استراتيجية تداول سوينج مع خوارزمية البيع

على نفس المخطط البياني السابق لزوج EUR/USD، رأينا أن المتوسط المتحرك الأسي 21 (الخط الأصفر) كسر أدنى المتوسط البسيط 89 (الخط الرمادي). ثم تحرك السعر للأسفل وللأعلى. و MACD كان يتحرك لأعلى أيضاً. انتظرنا انعكاس المذبذب وفتحنا أمر ”بيع“ عند سعر إغلاق الشمعة الحمراء. تم وضع أمر ايقاف الخسارة فوق مستوى المقاومة 1.0899، بينما تم وضع أخذ الربح عند 1.0811 (1.0855-0.0044 = 1.0811).

تطوير خطة تداول سوينغ

كما هو الحال مع أي استراتيجية تداول، فإن وجود خطة محددة جيدًا أمر بالغ الأهمية في التداول المتأرجح. يتضمن ذلك تحديد أهداف وغايات واضحة، ووضع استراتيجيات لإدارة المخاطر، وتحديد قواعد الدخول والخروج من التداولات. توفر خطة تداول التأرجح الشاملة خارطة طريق تساعد المتداولين على البقاء مركزين ومنضبطين ومتسقين.

عند تطوير خطة تداول متأرجحة، من المهم تحديد أهداف التداول الخاصة بك. هل تبحث عن مكاسب ثابتة ولكن متواضعة، أم أنك تهدف إلى المزيد من الأرباح الجوهرية؟ بمجرد تحديد أهدافك، يمكنك تحديد نسبة المخاطرة المناسبة لكل صفقة وإنشاء مستويات وقف الخسارة وجني الأرباح لإدارة الخسائر المحتملة وتأمين الأرباح.

تنفيذ استراتيجيات التداول المتأرجح

بمجرد وضع خطة التداول المتأرجح الخاصة بك، فقد حان الوقت لوضع استراتيجياتك موضع التنفيذ. يتضمن ذلك تنفيذ الصفقات بناءً على نقاط الدخول والخروج المحددة مسبقًا، وإدارة أحجام الصفقات والرافعة المالية، وتطبيق مبادئ إدارة المخاطر. من الضروري الالتزام بخطتك وتجنب اتخاذ قرارات متهورة مدفوعة بالعواطف.

لتحقيق أقصى قدر من النجاح في التداول المتأرجح، تحتاج إلى التركيز على توقيت الدخول والخروج الدقيق. يمكن تحقيق ذلك من خلال مجموعة من أدوات التحليل الفني ومؤشرات السوق. من خلال استخدام أوامر وقف الخسارة المتتابعة، يمكنك حماية مكاسبك مع السماح لصفقاتك الرابحة بالعمل وتحقيق أرباح أكبر.

الذكاء العاطفي في التداول المتأرجح

يمكن أن تكون المشاعر أفضل صديق للمتداول وأسوأ عدو. في التداول المتأرجح، يلعب الذكاء العاطفي دورًا حيويًا في تحقيق نتائج متسقة. يعد التحكم في العواطف وتجنب القرارات المتهورة أمرًا بالغ الأهمية للحفاظ على نهج منضبط.

يعد التحلي بالصبر أمرًا أساسيًا، حيث تتطلب الصفقات المتأرجحة عادةً الاحتفاظ بالمراكز لفترة أطول مقارنة بالتداول اليومي. من المهم مقاومة إغراء الخروج من الصفقات قبل الأوان أو مطاردة الأرباح السريعة. من خلال الحفاظ على الانضباط والالتزام بخطتك، فإنك تزيد من فرصك في ركوب موجة التجارة المتأرجحة المربحة.

تقييم وتعديل استراتيجية تداول السوينج الخاصة بك

لكي تتحسن باستمرار كمتداول متأرجح، من الضروري تقييم تداولاتك وإجراء التعديلات اللازمة. يتيح لك التعلم من الصفقات السابقة، سواء الناجحة منها أو غير الناجحة، تحديد الأنماط ونقاط القوة والضعف في استراتيجيتك. إن عملية التأمل الذاتي والتكيف هذه ضرورية للنجاح على المدى الطويل.

القدرة على التكيف هي المفتاح في العالم الديناميكي للتداول المتأرجح. يمكن أن تتغير ظروف السوق بسرعة، مما يتطلب من المتداولين تعديل نهجهم وفقًا لذلك. من خلال البقاء على اطلاع، ومراقبة الأخبار الاقتصادية واتجاهات السوق، واتخاذ قرارات تعتمد على البيانات، يمكنك تحسين استراتيجية التداول المتأرجح للاستفادة من فرص السوق المتطورة.

» إذا كنت تبحث عن المزيدمن التفاصيل إليك دليل ونصائح للمبتدئين حول استراتيجيات التداول المتأرجح

تبدو هذه الاستراتيجية سهلة جداً، أليس كذلك؟ عند اتباع القواعد البسيطة التي شرحناها في هذا المقال بإمكانك أن تصبح محترف في تداول السوينغ بطريقة فعالة. ننصحك بتجربتها على حساب تجريبي أولاً للاختبار ومن ثم قُم بتطبيقها في بيئة السوق الحقيقية.

تداول الآن

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق