التقويم الاقتصادي: آلية قراءته واستخدامه

0

التقويم الاقتصادي هو أداة يستخدمها المتداولون في سوق الصرف الأجنبي (الفوركس) لتتبع الأحداث الاقتصادية القادمة التي قد تؤثر على سعر زوج العملات. قد تشمل هذه الأحداث إصدارات البيانات الاقتصادية مثل الناتج المحلي الإجمالي والتضخم وأرقام التوظيف وقرارات سياسة البنك المركزي. يمكن أن يكون التقويم الاقتصادي مصدرًا قيمًا للمتداولين الذين يرغبون في البقاء على اطلاع بأحدث الأخبار الاقتصادية واتخاذ قرارات تداول مستنيرة.

يعدّ التقويم الاقتصادي جزء أساسي من ذخيرة متداول الفوركس. يعرض التقويم الوقت والتاريخ والتأثير المحتمل للأحداث الاقتصادية المحلية والدولية الرئيسية على أسعار العملات. لنتحدث عن هذه الأداة المفيدة بالتفصيل.

ما هو التقويم الاقتصادي في الفوركس؟

تؤثر أحداث معينة على سوق الفوركس بشكل كبير ولكن يمكن التنبؤ بها. تؤثر هذه الأحداث المتكررة على معنويات السوق وحجم التداول وتعمل كمؤشرات تساعد على تحديد فرص التداول القيمة. يمكن أن تعمل أيضاً كمؤشرات للارتفاعات المستقبلية في التقلبات، مما يساعد المتداولين على البقاء مستعدين واستخدام استراتيجيات مناسبة لإدارة المخاطر.

باستخدام التقويم الاقتصادي، يمكنك تخطيط استراتيجيتك لأنك ستعرف الأحداث التي سيتم نشرها في الأيام والأسابيع القادمة. يمكنك أيضاً الحصول على تحديث للمعايير الاقتصادية الرئيسية التي تؤثر على الأسواق المالية. وتشمل هذه الرواتب غير الزراعية في الولايات المتحدة وإعلانات أسعار الفائدة وبيانات التضخم وبيانات التصنيع والناتج المحلي الإجمالي والمزيد.

كيف يعمل التقويم الاقتصادي؟

التقويمات الاقتصادية لها إصدارات عديدة. تصف عادةً الحدث وتاريخه ووقته المجدولين والقيم السابقة والمتوقعة والفعلية. تخبرنا القيمة المتوقعة بالأرقام التي يتوقعها السوق من الإصدار. يمكن أن تكون قيمة مئوية تشير إلى تغيير في مستوى المؤشر أو قيمة مطلقة، على سبيل المثال، مستوى المؤشر بالنقاط. القيمة السابقة هي آخر قيمة مسجلة للتقرير. تؤثر هذه الأرقام – خصوصا التوقعات – على معنويات السوق وحركة الأسعار قبل الحدث الفعلي.

التقويم الاقتصادي في FBS

على سبيل المثال، إذا كان السوق يتوقع أن يكون رقم البطالة في بلد ما أسوأ من الرقم السابق، تنخفض قيمة العملة الوطنية مقابل العملات الأخرى. يحدث ذلك لأن ارتفاع عدد العاطلين عن العمل يشير إلى تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد، مما يجعل العملة أقل جاذبية للمستثمرين. بعد ذلك، يتخذ العديد من المتداولين صفقات بيع على هذه العملة، وينخفض سعرها.

لنفكر في مثال من الحياة الواقعية. كانت نتائج الرواتب غير الزراعية المتوقعة اعتباراً من 7 يناير 2022، تمت إضافة 426,000 وظيفة. كانت النتيجة الفعلية مخيبة للآمال، مع وجود 199,000 وظيفة جديدة فقط. ونتيجة لذلك، ازداد التقلب وفقد مؤشر الدولار قرابة 500 نقطة.

أثناء إصدار NFP، يعتبر الذهب وأزواج الدولار الأمريكي الأكثر فاعلية.

مثال علي نتائج الرواتب غير الزراعية

تحتوي معظم التقاويم على نظام يفصل الأحداث المهمة عن الأحداث ذات الأهمية المتوسطة والمنخفضة. الولايات المتحدة هي أكبر اقتصاد في العالم، والدولار الأمريكي هو العملة الاحتياطية في العالم. نتيجة لذلك، تميل الأحداث الاقتصادية المتعلقة بالولايات المتحدة إلى التأثير على الأصول في جميع أنحاء العالم. وبالمثل، تؤثر البيانات الإخبارية من الاقتصادات الكبرى مثل المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والصين واليابان بشكل كبير على الأسواق المالية العالمية. لذلك، يحتاج المتداولون إلى البحث لتقييم تأثير الحدث على مراكزهم.

يعدّ التاريخ والوقت المجدولين مهمين أيضاً لدخول السوق أو الخروج منه في الوقت المناسب. يجب أن يتوافق الوقت المقدر في التقويم الاقتصادي مع المنطقة الزمنية المحلية للمتداول لمنع سوء التقدير.

» لا تفوت الفرصة حقق أعلى الأرباح عند الاستثمار على الرواتب غير الزراعية الأمريكية NFP!

أهم الأحداث الإخبارية في تداول الفوركس

عندما يتعلق الأمر بتداول العملات، فإن بعض الأحداث لها تأثير اقتصادي أكبر من معظم الأحداث. لنطلع عليها سوية.

قرارات سعر الفائدة للبنك المركزي

تراقب البنوك المركزية الصحة الاقتصادية للبلاد من خلال رفع وخفض أسعار الفائدة وتنفيذ السياسات النقدية الأخرى. يمكن أن تؤدي زيادة أسعار الفائدة إلى ارتفاع العملة الوطنية مقارنة بالعملات الأخرى والعكس صحيح.

مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

يعدّ مؤشر CPI مقياساً للتضخم. يمكن أن تدفع معدلات التضخم المرتفعة باستمرار البنك المركزي لرفع أسعار الفائدة لتقليل المعروض النقدي في الاقتصاد. كما ذكرنا سابقاً، سيدفع رفع سعر الفائدة العملة الوطنية للأعلى على المدى القصير.

مؤشر مديري المشتريات (PMI)

يعكس مؤشر مديري المشتريات حالة نشاط التصنيع في بلد ما. يشير المستوى فوق 50 إلى النمو الاقتصادي مقارنة بالشهر السابق وهو إيجابي للعملة.

الرواتب الأمريكية غير الزراعية

في حين أن بيانات البطالة في بلد ما ضرورية لتتبع اتجاه سعر عملتها، يعدّ تقرير الرواتب غير الزراعية في الولايات المتحدة أحد أهم الأحداث بالنسبة لمتداولي الفوركس. يتم إصداره في أول جمعة من كل شهر، ويتتبع مستوى التوظيف في الولايات المتحدة (باستثناء المزارعين والعاملين لحسابهم الخاص وبعض الفئات الأخرى). كما أنه مهم أيضاً لموقف سعر الفائدة المستقبلي لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

كيفية استخدام التقويم الاقتصادي لتداول الفوركس؟

فيما يلي دليل تفصيلي حول كيفية استخدام التقويم الاقتصادي لتداول الفوركس:

الخطوة 1: اختر مزود تقويم اقتصادي موثوق

هناك العديد من مزودي التقويم الاقتصادي المتاحين على الإنترنت، ولكن من المهم اختيار مزود موثوق به يوفر معلومات دقيقة وفي الوقت المناسب. تشمل بعض مزودي التقويم الاقتصادي المشهورين Forex Factory و FBS.

» إليك التقويم الاقتصادي الشامل من FBS

الخطوة الثانية: فهم المؤشرات الاقتصادية

قبل استخدام التقويم الاقتصادي، من المهم أن يكون لديك فهم أساسي للمؤشرات الاقتصادية التي يتم تتبعها. يتضمن ذلك معرفة ما يقيسه المؤشر وأهميته وتأثيره المحتمل على سوق الفوركس. تشمل بعض المؤشرات الاقتصادية الهامة الناتج المحلي الإجمالي (GDP)، والتضخم، وأرقام التوظيف، وأسعار الفائدة.

الخطوة الثالثة: تخصيص التقويم الاقتصادي

تقدم معظم التقويمات الاقتصادية مجموعة من خيارات التخصيص، بما في ذلك القدرة على التصفية حسب البلد والمنطقة الزمنية والمؤشر الاقتصادي. يمكن للتجار تخصيص التقويم الاقتصادي للتركيز على الأحداث الأكثر صلة باستراتيجية التداول الخاصة بهم.

الخطوة 4: مراقبة الأحداث القادمة

يجب على المتداولين مراقبة التقويم الاقتصادي بانتظام للبقاء على اطلاع بأحدث الأحداث الاقتصادية. يمكن أن يشمل ذلك مراقبة كل من الأحداث المجدولة وغير المجدولة، حيث يمكن أن يكون للأخبار غير المتوقعة تأثير كبير على سوق الفوركس.

الخطوة الخامسة: تحليل التأثير على أزواج العملات

بمجرد الإعلان عن حدث اقتصادي، يجب على المتداولين تحليل تأثيره المحتمل على أزواج العملات التي يتداولونها. يمكن أن يشمل ذلك تحليل التأثير التاريخي للأحداث المماثلة، بالإضافة إلى مراعاة معنويات السوق والعوامل الأخرى التي قد تؤثر على سوق الفوركس.

الخطوة 6: اضبط استراتيجية التداول وفقًا لذلك

بناءً على تحليلهم، يجب على المتداولين تعديل إستراتيجية التداول الخاصة بهم وفقًا لذلك. قد يشمل ذلك وضع التداولات قبل أو بعد حدث اقتصادي، أو تعديل مستويات وقف الخسارة أو جني الأرباح لمراعاة التقلبات المحتملة في السوق.

باختصار، يعد التقويم الاقتصادي أداة قيمة لمتداولي الفوركس الذين يتطلعون إلى البقاء على اطلاع بأحدث الأخبار الاقتصادية واتخاذ قرارات تداول مستنيرة. من خلال فهم المؤشرات الاقتصادية، وتخصيص التقويم، ومراقبة الأحداث القادمة، وتحليل تأثيرها على أزواج العملات، وتعديل استراتيجية التداول الخاصة بهم وفقًا لذلك، يمكن للمتداولين استخدام التقويم الاقتصادي لتحسين فرصهم في النجاح في سوق الفوركس.

كيف تقرأ وتتداول التقويم الاقتصادي للفوركس؟

يُستخدَم التقويم الاقتصادي للتنبؤ بتحركات زوج العملات. تقوم الموارد المالية المختلفة بتقييم حالة السوق قبل الإصدار وتقترح الأرقام التي سيتم نشرها. ومع ذلك، بدلاً من وضع أوامر بناءاً عليها، يمكن للمتداولين استخدام هذه المعلومات في سياق تحليلهم الفني.

يمكن للمتداولين دراسة اتجاه السوق الحالي واتجاه السعر والقوة وتحديد مستويات الدعم والمقاومة قبل النشرات الإخبارية. إذا كانت الأرقام الإيجابية متوقعة، فقد يرى المتداولون ارتفاعاً في حركة السعر بين هذه المستويات. يمكن للمتداولين خلال اليوم الاستفادة من تقلبات الأسعار التي تؤدي إلى الأحداث الرئيسية. قد يرغب المتداولون الأكثر تحفظاً بانتظار استقرار التقلبات بعد استيعاب السوق للمعلومات.

فيما يلي طريقة شائعة للتداول في الإصدارات الاقتصادية:

  • الامتناع عن التداول في أول 15 دقيقة بعد الإصدار.
  • الخطوة التالية هي فحص مخطط الشمعدان بحثاً عن شريط داخلي داخل شريط البداية. تقع محفزات التداول أعلى وأدنى هذا الشريط.
  • يمكن للمتداولين التداول في اتجاه الاختراق عندما يغلق الشريط التالي أعلى أو أسفل الشريط الداخلي.
  • يمكن ضبط وقف الخسارة عند 30 نقطة.
  • تحدث معظم الحركات في غضون 4 ساعات. وبالتالي، يمكن للمتداولين الخروج من مراكزهم في غضون 4 ساعات. يعتمد هدف الربح هنا على الوقت.

يمكن أن تؤدي النشرات الإخبارية الأساسية إلى حدوث انزلاق، مما يعني أنه يمكن أن ينتهي التداول بمخاطرة بنسبة 1% بخسارة 5%. بسبب عدم القدرة على التنبؤ، غالباً ما يغلق متداولو الفوركس المراكز قبل دقائق أو ساعات من صدور التقرير. مما يعني أن سيولة السوق قد تنخفض أيضاً. لذلك، يجب على المتداولين التصرف بحذر.

الخلاصة

يعتبر التقويم الاقتصادي أداة مفيدة للغاية ليس فقط للتحليل الأساسي ولكن للتحليل الفني أيضاً. لا تنسَ التحقق من ذلك مرة واحدة على الأقل في الأسبوع للتنبؤ بتقلبات السوق المحتملة.

» تعرف ايضا علي أثر التقويم الاقتصادي علي العملات

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق