العملة الورقية | Fiat Currency

0

تعد العملة الورقية من العناصر الأساسية في الاقتصاد، حيث تمثل وسيلة للتبادل المالي بين الأفراد والشركات والحكومات. في هذا المقال، سنتناول العديد من الجوانب المتعلقة بالعملة الورقية.

العملة الورقية

“العملة الورقية fiat currency” هو مصطلح شائع جدا في مجال العملات الرقمية المشفرة. ما معناه وما علاقتها بالعملات الرقمية، ولماذا نحتاجها؟ هذاما سوف نناقشه في مقالتنا هذه.

ما هي العملة الورقية؟

النقود الورقية هي العملة الرسمية الي تصدرها حكومة دولة ما. غالبا يتم تحديد قيمة النقود الورقية بواسطة قوى العرض والطلب واستقرار الحكومة والنظام السياسي في الدولة التي تصدرها وليس بقيمة السلعة التي تدعمها. معظم العملات الحديثة هي عملات ورقية، بما في ذلك الدولار الأمريكي واليورو والعملات العالمية الرئيسية الأخرى.

كلمة “فيات” هي كلمة لاتينية تعني “يجب أن تكون” أو ” أمر لازم” وعليه فإن العملات الورقية لها قيمة فقط لأن الحكومة تقول ذلك. قطعة النقود الورقية في حد ذاتها ليس لها أي قيمة.

العملة الورقية استخدمت أول مرة في الصين منذ حوالي 1000 بعد الميلاد، ثم انتشر هذا النوع من العملات إلى دول أخرى في العالم. في السبعينات من القرن العشرين، ألغى الرئيس الأمريكي ريتشارد نيكسون ارتباط قيمة ورقة الدولار الأمريكي بالذهب قابلية التحويل الدولار الأمريكي إلى ذهب، والمعروفة باسم “معيار الذهب”. حاليًا ، معظم البلدان تستخدم العملات الورقية التي تعمل كطريق ووسيط لنقل القيمة ودفع مقابل السلع والخدمات.

على عكس العملات التقليدية المدعومة بالسلع الأساسية (مثل الذهب)، لا يمكن تحويل العملة الورقية أو استردادها. لذلك تعدّ عديمة القيمة بطبيعتها، وتستمد قوّتها بموجب مرسوم حكومي. للاستفادة المثلى من العملة الورقية، تعمل الحكومة على حمايتها من التزييف وإدارة المعروض النقدي بشكل مسؤول.

العملة الورقية هي عكس نقود السلع. الفرق بينهما هو قيمتها الجوهرية. تاريخيا، نقود السلع تمتلك قيمة جوهرية (أي الذاتية) تحددها المواد المصنوعة منها، مثل العملات الذهبية والفضية. على النقيض من ذلك، فإن النقود الورقية ليس لها قيمة جوهرية، بل هي في الأساس وعد من الحكومة أو البنك المركزي بأنه يمكن استبدال العملة بقيمتها من السلع.

مزايا العملات الورقية

تعد النقود الورقية أداة ممتازة لتأدية العديد من الوظائف التي يتطلبها الاقتصاد، كونها مخزن ناقل للقيمة لتسهيل التبادلات والمعاملات. كما أنها أكثر فعالية من حيث التكلفة من العملة المرتبطة مباشرة بسلعة ما.

صعدت العملات الورقية إلى الصدارة في القرن العشرين، ويرجع ذلك جزئيا إلى سعي الحكومات والبنوك المركزية إلى عزل اقتصاداتها من أسوأ آثار فترات الازدهار والانهيار الطبيعية لدورة الأعمال.

نظرًا لأن النقود الورقية ليست مورد نادر أو ثابت مثل الذهب، فإن البنوك المركزية لديها سيطرة أكبر على المعروض منها، مما يسمح لها بالتحكم في المتغيرات الاقتصادية مثل العرض الائتماني والسيولة وأسعار الفائدة وسرعة النقود. على سبيل المثال، لدى الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي واجب مزدوج للحفاظ على معدلات البطالة والتضخم منخفضة.

عيوب العملات الورقية

نظرا لأن النقود الورقية ليست مرتبطة بأصول ملموسة، فإن قيمتها تخضع للسياسة المالية واللوائح الحكومية. يمكن أن تؤدي السياسة النقدية غير المسؤولة إلى ارتفاع معدلات التضخم.

علاوة على ذلك، هناك مساحة أكبر لفقاعات العملات الورقية ودورة اقتصادية يحدث فيها ارتفاع سريع قبل انخفاض سريع مماثل في الأسعار. خطر الفقاعات مرتفع لأن المعروض من العملات الورقية نظريا يمكن أن يكون غير محدود تقريبا، وهذا ما يساعد الحكومات إطلاق برامج التيسير الكمي. بهدف تحفيز الاقتصاد، إلا أنه قد يؤدي أيضًا إلى زيادة معدل التضخم. هذا الارتفاع في الأسعار قد يؤثر على أي شيء من سوق الإسكان إلى مستويات الدين الحكومي والأسواق المالية.

لنلقِ نظرة على حالة ارتفاع مستويات التضخم إلى مستويات كبيرة جدا التي حدثت في الدولة الأفريقية في زيمبابوي في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين. ردا على المشاكل الاقتصادية الحادة، بدأ البنك المركزي في البلاد طباعة النقود بمعدل مذهل تسبب بحدوث تضخم مفرط (ارتفاع كبير في الأسعار). ونتيجة لذلك ، فقدت العملة 99.9٪ من قيمتها. ارتفعت الأسعار بسرعة صاروخية، لدرجة أن الناس كانوا يحملون أكياس من المال لشراء من البقالة. في ذروة الأزمة، أصدرت حكومة زيمبابوي ورقة مالية بقيمة 100 تريليون دولار زيمبابوي. في النهاية، بدأ الناس في استخدام العملات الأجنبية بدلا من الدولار الزيمبابوي من الكثير من لأحيان.

التطورات المستقبلية للعملة الورقية

تشير البعض إلى أن العملة الورقية ستستمر في الاستخدام في المستقبل القريب، خاصة في الدول النامية التي لا تزال تعتمد بشكل كبير على النقد. ومع ذلك، من المحتمل أن يكون هناك تطورات مستقبلية للعملة الورقية، مثل استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لتحسين عمليات الإصدار والتداول والتخزين، والتحول إلى استخدام أوراق نقدية مصنوعة من مواد صديقة للبيئة.

الخلاصة

تعد العملة الورقية من العناصر الأساسية في الاقتصاد، حيث تمثل وسيلة للتبادل المالي وتعكس الاستقرار الاقتصادي والسياسي في دولة ما. وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها في الوقت الحاضر، فإنها قد تستمر في الاستخدام في المستقبل القريب، مع التطورات المستقبلية المحتملة لتحسين عمليات الإصدار والتداول والتخزين، وتحول إلى استخدام أوراق نقدية مصنوعة من مواد صديقة للبيئة.

» تعرف علي أهم 10 عملات ورقية في العالم والمزيد من قاموس مصطلحات التداول

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق