المؤشرات الفنية التي على كل متداول معرفتها

0

المؤشرات الفنية التي يجب معرفتها

المعرفة أساس النجاح – هذه الحقيقة تنطبق على مختلف نواحي الحياة وبشكل خاص في تداول الفوركس. لتكون ناجحا، عليك كمتداول أن تتعلم التحليل الفني. تعتبر المؤشرات الفنية جزءا أساسيا من التحليل الفني.

المشكلة تكمن أنه عند النظرة الأولى، تبدو أسماء المؤشرات معقدة للغاية، على سبيل المثال: MACD (التقاء/تباعد المتوسطات المتحركة), أو RSI (مؤشر القوة النسبية), أو مؤشر العشوائية. ومع ذلك، ننصحك بألا تحكم على الكتاب من غلافه. سنقدم لك شرحا وافيا ومبسطا للمؤشرات الفنية الأكثر انتشارا. ونؤكد لك أنك ستصبح قادرا على استخدمها. ألا يهمك الأمر؟

لنبدأ إذا!

ما هي المؤشرات الفنية

يستخدم المستثمرون المؤشرات الفنية للبحث عن الأنماط. استنادًا إلى كيفية تصرف المستثمرين تاريخيًا، يمكنهم البحث عن مخططات وبيانات مماثلة للتنبؤ بما سيفعله الأصل بعد ذلك. على سبيل المثال، عندما يقترب سعر السهم من نطاق الدعم الخاص به، فإنه غالبًا ما يتوقف عن الانخفاض. أو عندما يبدأ المتوسط ​​المتحرك البسيط في الاستقرار، فمن المحتمل أن ترى تقلبات قادمة.

ينشئ المستثمرون هذه البيانات رياضيًا لكن استنتاجاتهم تستند إلى التاريخ وعلم النفس. يتنبأون بما سيحدث بعد ذلك لأنهم يرون ظهور نمط. بناءً على ما فعله المستثمرون الآخرون في هذا الموقف في الماضي، فإنهم يقومون بالتنبؤات بناءً على كيفية انتهاء هذا النمط في كثير من الأحيان.

هناك العشرات، إن لم يكن المئات، من المؤشرات الفنية المختلفة التي يمكن للمستثمرين الاختيار من بينها، ولا توجد خيارات أفضل واضحة. ومع ذلك، إذا كنت ترغب في البدء في التداول الفني، فإليك ثلاثة من أفضل المؤشرات التي يمكنك البدء بها.

أهم المؤشرات الفنية لمتداول الفوركس

تقسم المؤشرات الفنية إلى عدة مجموعات وفقا للغرض منها. وبما أن الأهداف المرجوة من المؤشرات الفنية متعددة، بالتالي لا يحتاج المتداول واحدا فقط، بل مجموعة من المؤشرات الفنية لفتح صفقة. في هذه المقالة، سنطلعك على المؤشرات الفنية الثلاثة الأكثر انتشارا.

1. المتوسط المتحرك – مؤشر لتحديد الترند

المتوسط المتحرك (MA) هو مؤشر خاص بالترند. يساعد على تحديد الترند وتتبعه.

مزايا المتوسط المتحرك:

  • تحديد اتجاه الترند
  • إيجاد ارتدادات الترند
  • إظهار مستويات الدعم والمقاومة المحتملة

عيوب المتوسط المتحرك:

  • تباطأ خلف السعر الحالي (يتغير بشكل أبطأ من مخطط السعر لأنه يعتمد على الأسعار السابقة).

نصائح حول المتوسط المتحرك:

  • ننصحك باستخدام المتوسط المتحرك البسيط الذي يستخدمه أغلب المتداولين.
  • الأطر الزمنية الأكثر تفضيلا للمتوسط المتحرك هي 200, 100, 50 و 20. يعتبر المتوسط المتحرك على الإطار الزمني 200 مفيدا في تحليل الترند “العام” على المدى الطويل، بينما يساعد المتوسط المتحرك على الإطار الزمني 20 في تتبع الترند على المدى القصير.

كيف نفسر ذلك

على المدى القصير, يكون الترند صاعدا عندما يكون سعر زوج العملات فوق مستوى المتوسط المتحرك, وهابطا عندما يكون السعر تحته. إضافة لذلك, عليك الانتباه إلى سلوك المتوسطات المتحركة على أطر زمنية مختلفة تجاه بعضها البعض.

يتم تأكيد الميل للأعلى عندما يتحرك المتوسط المتحرك الأقصر (إطار زمني 50 مثلا) إلى أعلى المتوسط المتحرك الأطول (إطار زمني 100 مثلا). وبالعكس, يتم تأكيد الميل للأسفل عندما يتحرك المتوسط المتحرك الأقصر إلى أسفل المتوسط المتحرك الأطول.

النتيجة

يظهر المتوسط المتحرك متى تبيع أو تشتري زوجا من العملات (الشراء في الترند الصاعد, البيع في الترند الهابط). لا يخبرك المتوسط المتحرك في أي مستوى عليك أن تفتح صفقتك (تحتاج لذلك إلى مؤشرات أخرى). بالنتيجة, فإن استخدام مؤشر الترند يجب أن يكون من بين الخطوات الأولى للتحليل الفني.

المتوسط المتحرك US500Daily

2. نطاقات بولينجر – مؤشر قياس التقلبات

تساعد نطاقات بولينجر على قياس التقلبات في السوق (أي قياس درجة التباين في سعر التداول).

مزايا نطاقات بولينجر:

  • يعتبر هذا المؤشر ممتازا أثناء الحركة الجانبية للسوق (عندما يتم تداول زوج عملات في نطاق ما). في هذه الحالة، يمكن استخدام خطوط المؤشر كمستويات دعم ومقاومة، حيث يمكن للمتداول أن يفتح صفقاته.

عيوب نطاقات بولينجر:

  • أثناء الترند القوي، قد يقضي السعر وقتا طويلا عند خط بولينجر ما ولا يذهب إلى الخط المقابل. وكنتيجة لذلك، لا ننصح باستخدام نطاقات بولينجر عندما تشهد السوق ترندا قويا.

كيف نفسر ذلك

كلما اقترب السعر من النطاق الأعلى، يعني أن زوج العملات يبلغ ذروة الشراء. لتبسيط الأمر، عند ذلك الوقت, يكون المشترون قد كسبوا المال بالفعل مستفيدين من حركة السعر وقاموا بإغلاق صفقاتهم لأخذ الربح. وهذا يعني أن الزوج الذي بلغ ذروة الشراء سيتوقف عن الارتفاع ويتحرك للأسفل. يعتبر ارتفاع السعر فوق النطاق الأعلى إشارة بيع، بينما يعتبر انخفاضه تحت النطاق الأدنى إشارة شراء.

تتسع النطاقات الخارجية تلقائيا عندما تزداد التقلبات، وتضيق عندما تقل. تتعاقب فترات التقلبات العالية والمنخفضة عادة، وبالتالي فإن تضيّق النطاقات يعني غالبا أن التقلبات على وشك أن تزداد بصورة كبيرة.

نصائح:

  • لا ننصح باستخدام نطاقات بولينجر دون تأكيد من أدوات أو مؤشرات فنية أخرى.
  • تعمل نطاقات بولينجر بصورة جيدة مع أنماط الشمعدانات اليابانية, خطوط الترند, وغيرها من إشارات حركة السعر.

النتيجة

تعمل نطاقات بولينجر بالصورة الأمثل عندما لا تشهد السوق ترندا قويا. يمكن اعتبار هذا المؤشر قاعدة ممتازة لنظام تداول, لكنه لا يعتبر كافيا بمفرده: عليك استخدام أدوات أخرى بالتوازي.

نطاقات بولينجر EURGBPH1

3. التقاء/تباعد المتوسطات المتحركة “الماكد”

MACD – مؤشر يظهر حالة السوقالماكد (التقاء/تباعد المتوسطات المتحركة) مؤشر يقيس القوة المحركة في السوق. يظهر عندما تثقل السوق من الحركة في اتجاه واحد وتحتاج إلى استراحة (تصحيح).

كيف نفسر ذلك

  • ارتفاع/هبوط كبير. قم بالبيع عندما تبدأ أشرطة الهيستوغرام بالانخفاض بعد ارتفاع كبير. قم بالشراء عندما تبدأ أشرطة الهيستوغرام بالارتفاع بعد انخفاض كبير.
  • يمكن للتقاطعات بين الهيستوغرام وخطوط الإشارة أن تجعل نقاط الدخول إلى السوق أكثر دقة. قم بالشراء عندما يرتفع هيسوغرام الماكد أعلى خط الإشارة. وبالبيع عندما ينخفض هيستوغرام الماكد أسفل خط الإشارة.
  • خط الصفر كتأكيد إضافي. عندما يخترق الماكد خط الصفر, فهو يظهر أيضا قوة الثيران أو الدببة. قم بالشراء عندما يرتفع هيستوغرام الماكد فوق الصفر، وبالبيع عندما ينخفض تحت الصفر. انتبه أن مثل هذه الإشارات تعتبر أضعف من سابقتها.
  • الانحراف. إذا ارتفع السعر وانخفض الماكد, فهذا يعني أن ارتفاع السعر لم يتم تأكيده من خلال المؤشر وأن هذا المسار على وشك أن ينتهي. بالمقابل, إذا انخفض السعر وارتفع الماكد, يتوقع انحراف صاعد قريبا.

نصائح:

  • التقاطعات بين الهيستوغرام وخطوط الإشارة تعتبر الإشارات الأفضل للماكد.
  • ابحث عن الانحرافات بين الماكد والسعر: فهي تعتبر إشعارا جيدا للتصحيح القادم.

مزايا الماكد MACD:

  • يمكن استخدام الماكد في الأسواق التي تشهد ترندا أو التي تتحرك جانبيا.• إذا تمكنت من فهم الماكد, سيكون من السهل عليك تعلم آلية عمل المذبذبات الأخرى: المبدأ ذاته تقريبا.

عيوب الماكد MACD:

  • يتباطأ المؤشر خلف مخطط السعر, وبالتالي تأتي بعض الإشارات متأخرة ولا تتبعها حركة كبيرة في السوق.

النتيجةمن الجيد أن تستخدم الماكد MACD على مخططك لأنه يقيس الترند والزخم على السواء. يمكن اعتباره جزءا هاما في نظام التداول, على الرغم من أننا لا ننصح باتخاذ قرارات التداول اعتمادا على هذا المؤشر بمفرده.

الماكد GBPUSDH4

ما تعلمناه عن المؤشرات الفنية:

  •  للمؤشرات الفنية مزايا وعيوب
  • لا يمنحك مؤشر فني واحد إشارة تداول قوية
  • عليك استخدام 2-4 مؤشرات في التداول

نصائح للتحليل الفني

  • يستخدم التحليل الفني بشكل عام في التداول قصير الأجل.
  • يعتبر الزخم من أهم مفاهيم التحليل الفني. يبحث المستثمرون عن أنماط لأن الأصول تصبح أكثر قيمة أو أرخص ، لكنهم يريدون معرفة متى سيتغير هذا النمط.

ما هي أفضل طريقة لاستخدام المؤشرات الفنية؟

عندما يستخدم المتداولون المؤشرات الفنية، فعادة ما يطبقون 2-4 منها في وقت واحد ويقارنون النتائج التي توصلوا إليها لزيادة احتمالية اتخاذ قرار تداول صحيح. على سبيل المثال، إذا تنبأ أحد مؤشرات الاتجاه بتغيير الاتجاه، فسيقوم بفحص الحجم أيضًا للتأكد من وجود قوة شراء أو بيع كافية لدعم هذا التغيير. لكن من المهم أن تتذكر أن المؤشرات الفنية، تمامًا مثل أنماط الرسم البياني، لا تزال تنبؤًا ولا تعطي دقة بنسبة 100٪.

من الجيد دائمًا اختبار وتجربة مجموعات مختلفة على حساب تداول تجريبي الخالي من المخاطر أولاً قبل التداول بأموال حقيقية.

بدلاً من ذلك، إذا كنت تريد معرفة طريقة أخرى غير تقنية لتحليل الأسواق المالية، فتوجه إلى مقال التحليل الأساسي واكتشف كيف يمكن للأحداث السياسية والاقتصادية الكبرى أن تؤثر على الأسعار.

الاسئلة الشائعة حول التحليل الفني

ما هو التحليل الأساسي؟

التحليل الأساسي يتضمن دراسة الربحية المستقبلية للشركة من خلال النظر في عوامل مثل الوضع المالي وبيئة الأعمال. يأخذ في الاعتبار العوامل النوعية والكمية بحيث يمكن للمستثمر أن يقرر بشأن الاستثمار في الشركة. يقيس الكفاءة العامة لعمليات الشركة وقدرة جني الأرباح وآفاق النمو المستقبلية.

أيهما أفضل التحليل الأساسي أم الفني؟

التحليل الأساسي هو الأنسب للمستثمرين على المدى الطويل لأنه أكثر نظرية في تحديد القيمة طويلة الأجل. التحليل الفني عملي للمستثمرين على المدى القصير أو المتوسط ​​لأنه يدرس أداء أسعار الأسهم والترند.

لماذا استثمارات سوق الأسهم محفوفة بالمخاطر؟

أسواق الأسهم محفوفة بالمخاطر بشكل عام بسبب التغير المستمر في أسعار الأوراق المالية. تقلب الأسعار مدفوع بعوامل متعددة مثل الظروف الاقتصادية ، ومشاعر السوق ، وأداء الشركة ، والأخبار ، وما إلى ذلك.

هل من السهل متابعة التحليل الفني في أسواق الأسهم؟

قد يكون من الصعب متابعة التحليل الفني للمستثمرين الجدد في سوق الأسهم لأنه يتطلب فهمًا قويًا لأنماط السوق وحركة الأسعار. بمجرد أن يكتسب المستثمر معرفة كافية بالأسواق، يصبح من السهل فهم ومتابعة التحليل الفني.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق