العملات الأفضل للتداول في العالم 2020

نبذة عن العملات الأفضل للتداول

هناك العديد من الدول والتي يتجاوز عددها 200 دولة على مستوى العالم تستخدم عملتها في سوق تداول العملات وهذا يعني توافر الكثير من زوجي العملات التي يستطيع المتداول استثمار امواله بها والقيام بتداولها في سوق الفوركس وقبل البدء في شرح كيفية تداول تلك العملات في سوق الفوركس لابد أن نطلع على أفضل تلك العملات للتداول وما هي أكثر
أزواج العملات اجتذاباً للمتداولين.

وسوف نوضح العملات الأفضل في مجال التداول والأكثرها شعبية خاصة في عام 2019 وهي تشمل العملات التالية:

  • الجنيه الاسترليني (GBP).
  • اليورو (EUR).
  • الين الياباني (JYP).
  • الدولار الأمريكي (USD).
  • الفرنك السويسري (CHF).
  • الدولار الاسترالي (AUD).
  • الدولار الكندي (CAD).

وهناك أيضا أفضل عملات على مستوى الوطن العربي والتي تدخل أيضا في سوق التداول ولكنها أكثر شهرة واجتذابا للمتداولين العرب أكثر من غيرهم ونذكر منها:

  • الريال العماني.
  • الدينار الكويتي.
  • الدينار البحريني.
  • الدينار الأردني

وبعد أن وضحنا العملات التي تعتبر محط اهتمام المتداولين نوضح كيف يتم تداولها في شكل أزواج العملات وما المقصود بأزواج العملات الرقمية و العادية؟

تعريف أزواج العملات العربية و العالمية

يتمثل نشاط تداول الفوركس في قيام المتداولين بعمل صفقات شراء، بيع، تبديل أو تحويل للعملات في شكل أزواج معروفة ويعتبر رمز زوجي العملة عبارة عن أسم مختصر لعملتي دولتين مختلفتين ويتم توضيحهم كالتالي:

مصطلح ( EUR / USD) المقصود به:

  • قيمة عملة اليورو وهو الرمز الأول لقيمة العملة الرئيسية .
  • قيمة الدولار وهو الرمز الثاني لقيمة العملة العملة المواجهة.

ولمزيد من التوضيح:

عند عرض اختصار EUR / USD = 1.5 على شاشة التداول فهذا يعني أنه قيمة 1 يورو وهي العملة الرئيسية تساوي 1.5 دولارأمريكي وهي العملة المواجهة لليورو.

ولا ننسى أن تلك العملات العالمية تتغير وتتبدل أسعارها بشكل يومي طبقاً للاحوال السياسية والاقتصادية بجانب العوامل البيئية للدول مالكة العملة.

خطوات تداول الفوركس

هناك عدة خطوات أساسية يقوم بها المتداول الذي يرغب في استثمار أموال في التداول بسوق الفوركس ونوضح تلك الخطوات كما يلي:

أولاً: فتح حساب لدى شركة وساطة مالية مرخصة

البحث عبر الإنترنت على أفضل شركات وساطة مالية وتحمل تراخيص عالمية في مجال التداول وجمع المعلومات عنها حتى يتأكد المتداول من أنها شركة مضمونة ثم يبدأ بفتح حساب بها.

ثانياً: القيام بالتحليلات الأساسية والفنية للسوق

لابد من فهم اتجاهات السوق المختلفة وعمل التحليلات الضرورية للتداول بالعملات وهي:

 التحليل الأساسي

يعتمد هذا التحليل على متابعة المتداول للأسس والأصول الاقتصادية التابع لها عملة الدولة التي يرغب في تداولها.

التحليل الفني

يعتمد ذلك التحليل على متابعة الشموع والرسومات البيانية لاستنتاج تحركات السوق صعوداً أو هبوطاً طبقاً للأحداث السابقة.

ثالثاً: القيام بالتداول على منصة الشركة

بعد قيام المتداول بجمع المعلومات عن طريق التحليلات السابقة يبدأ بعمل صفقات بيع للعملات أو شراء عن طريق منصة تداول شركة الوساطة ويبدأ في جني الأرباح.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا