تجارة العملات | كيف تربح من تجارة العملات

تجارة العملات وطرق الربح من تجارة العملات؟ هذا التساؤل يطرحه العديد من المستثمرين الذين يرغبون في دخول مجال تجارة العملات ولا يعرفون كيف يستطيعون فعل ذلك وسوف نجيب في مقالتنا عن هذا التساؤل ونوضح كل ما يتعلق بتجارة العملات.

أولاً: تعريف التجارة بالعملات

هي عملية اقتصادية غرضها الأساسي الحصول على الأرباح المادية، ويتم من خلالها بيع وشراء عدد من العملات المختلفة مثل الدولار الأمريكي والجنيه الاسترليني واليورو وغيرها.

تعريف آخر لتجارة العملات

هي أحد أنواع التداول التي تحقق أرباح كثيرة من خلال سوق العملات الذي شهد تغيرات كبيرة  في أسعار العملات تعود بالدخل المرتفع على العاملين في هذا المجال من خلال قيامهم بالعديد من العمليات التجارية في اليوم الواحد، كما أن الانخفاض الحاد في أسعار العملات يؤثر على اقتصاد الدول سلبياً مما يؤدي إلى دمار وانهيار الأسهم والسندات، كما تؤثر بالإيجاب والسلب على اقتصاد الدول بالانخفاض والعلو .

نطاق عمل تجارة العملات

تعمل في نطاق السوق الحر وبالرغم من ذلك فإنها تخضع للعديد من الضوابط يجب على المستثمر أن يكون ملماً بها وأن يأخذ الحيطة الكاملة وأن لا يجازف بلا دراسة حتى لا يتعرض لخسائر فادحة.

معدل التداول اليومي في سوق العملات قد يصل إلى حوالي 30 ألف مليار دولار أمريكي وتعتبر العملات الأساسية فيه هي الدولار الأمريكي والأسترالي والكندي والجنيه الاسترليني واليورو الأوروبي والين الياباني.

فعندما يقوم المستثمر بمبادلة هذه العملات ببعضها يسمى ذلك ازدواج العملات وهنا يشتري الفرد واحدة من هذه العملات بسعر مناسب ثم يقوم ببيعها بعملة أخرى بفارق سعر يعتبر هو الربح من هذه العملية.

ومن أنواع العملات التي يمكن أن يتم التجارة فيها هي تجارة العملات الورقية والتجارة عبر الإنترنت وتجارة العملات الرقمية.

واليك بعض النصائح التي يجب الاهتمام بها قبل بدء هذه العمليات.

  1. ألا يتسرع الشخص في القيام بهذه العملية قبل الدراسة المتأنية.
  2. أن يبدأ في استثمار مبلغ بسيط من المال في شراء عملة مقابل عملة أخرى.
  3. أن يتعرف على أساسيات سوق الفوركس الذي يقوم بالتداول من خلاله، وهو عبارة عن سوق عالمي للصرف خلال الإنترنت.
  4. أن يقوم بالحفاظ على العملة التي اشتراها ويترقب إرتفاع أسعار العملات ثم يعرضها في الوقت المناسب للحصول
    على الربح، حيث أن سوق العملة يعمل 5 أيام اسبوعياً بمعدل 24 ساعة يومياً.
  5. أن يتعرف على مواسم الربح المناسبة ومنها المواسم السياحية ومواسم الحج والعمرة.
  6. أن يتعرف على العملات الرقمية مثل عملة البيتكوين و اللايت كوين والأثريوم والريبل.

كيف تربح من تجارة العملات وما هي خطوات تحقيق الربح؟

البعض ينظر إلى تجارة العملات على أنها عملية مخيفة حيث يمكن أن تتحقق عن طريقها خسائر كبيرة قد تقضي على المال المستثمر بالكامل في عملية تداول واحدة بداخل سوق العملات سواء للمستثمر الصغير أو من يتعاملون بمبالغ كبيرة لذلك يحجم عنها الكثيرون ولكن في الوقت الحالي بدأ الكثيرين العمل على اقتحام هذا المجال وتحقيق أرباح رغم أنهم لا يملكون الخبرة في العلوم المالية أو الاقتصاد باعتبارها فن ومهارة يتعلمها الفرد بالممارسة والتدريب.

  1. متابعة الأحداث السياسية التي لها تأثير كبير في تجارة العملة على المستوى العالمي وكذلك الأخبار الاقتصادية.
  2. وضع خطة صحيحة للعمل في هذا المجال وأن ينفذها بحذر ويتجنب الانتكاسات في تجارته.
  3. المتاجرة بالمال الخاص للمستثمر وعدم اللجوء للاقتراض.
  4. التأني في اتخاذ قرارات البيع والشراء بحيث تكون قرارات مدروسة بدون الاهتمام بالربح السريع على حساب قواعد
    التجارة حيث أن ذلك جدير بتحقيق نتائج عكسية.
  5. تدوين وتنظيم المعلومات الجديدة التي يقابلها في هذا المجال.
  6. تجنب الإحباط عند التعرض للخسارة ومحاولة الخروج منها بشكل سليم غير متهور.
  7. أخذ المخاطر الكبيرة لتحقيق أرباح سريعة وضخمة وهذا يعرف بالتداول قصير المدى.
  8. المحترفون من التجار يستطيعون تحقيق الكثير من الأرباح نظراً لاكتسابهم خبرة كبيرة في المجال عن طريق الممارسة والدراسة والمراقبة وتدوين المعلومات و تنظيمها للاستفادة منها في الأوقات المختلفة.

تجارة العملات للمبتدئين لها أساسيات يجب الاهتمام بها وهي كالتالي:-

  1. لابد من العثور على وسيط موثوق به: فأنت سوف تعهد إليه بأموال حقيقية فلتحرص على أن تجد شركة وساطة موثوق بها حيث أن هذا يعد أهم الاختيارات التي تقوم بها في هذا المجال، كما أن الوسيط يجب أن يكون منظم وقانوني وذو سمعة جيدة ومرخص من الهيئة المالية ويشمل عدد كبير من الموظفين لتقديم الدعم للعملاء وقادر على إبرام الصفقات ويستطيع تقديم الأدوات اللازمة من برامج وتقنيات وتحليلات تسهل على العميل اتخاذ قراراته.
  2. العثور على منصة تداول مناسبة: حيث تقوم بفتح حساب تجريبي أو حساب تداول وهمي لتتمكن من مراقبة برنامج الوسيط الخاص بك فيكون سهل في الخصائص والاستخدامات ويتميز بسرعة تنفيذ أوامر البيع والشراء ويستطيع تحقيق الأهداف ووقف الخسارة، وأن يكون رسومه البيانية وأدوات التحليل الفني له مدمج وأخبار حية وبيانات حديثة عن السوق.
  3. البحث والدراسة للتعلم المستمر: فلا تعتمد على إنجاز الصفقات بشكل عشوائي حيث أن حركة الأسعار ليست عشوائية تماماً فهي تعتمد لدرجة كبيرة على التحليل الفني.
  4. تحليل الرسوم البيانية: التي تتشكل من التقلبات في الأسعار وأحجام التداول وقوة العرض والطلب بالنسبة للزمن.

المصطلحات المرتبطة بعملية تجارة العملات:

  • سعر البيع : وهو قيمة العملة المحلية التي تُدفع للبنك مقابل العملة الأجنبية التي يحتاجها المستثمر.
  • سعر الشراء: هو قيمة العملة المحلية التي يقدمها البنك للطرف الآخر مقابل العملة الأجنبية وغالباً ما يكون سعر البيع أعلى من سعر الشراء.
  • حساب تحويل العملات: يتم حساب التحويل عن طريق معرفة قيمة العملة مقابل العملة الأخرى، ثم يستخدم بعد
    ذلك طريقة الضرب التبادلي، كما أن هناك تطبيقات بسيطة على الأجهزة المختلفة تقوم بإعطاء نتائج تحويل العملات
    والتي يتم تحديثها باستمرار.
قد يعجبك ايضا

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق