ماهي مؤشرات البورصة والهدف منها؟

المؤشر هو قيمة عددية لقياس أداء مجموعة من الأوراق المالية التي تعبر عن تحركات السوق، وتتعدد منهجيات إعداد المؤشرات بما تعكس التنوع ويقدم الخيارات المناسبة للمستثمرين ويساعدهم على اتخاذ القـرارات الاستثمارية.

ما هو مؤشر EGX30؟

قامت البورصة المصرية بتدشين المؤشر الرئيـسي للبورصة المصرية في 1 فبراير 2003 ليتضمن أكبر 30 شركة من حيـث السيولة النشاط يتم ترجيحها برأس المال السوقي المعدل بنسبة التداول الحر للأسهم.

ويتميز المؤشر بكونه يتفادى التركيز على صناعة بعينها ومن ثم يوفر تمثيلا جيدًا لمختلف الصناعات والقطاعات العاملة داخل الاقتصاد المصري تم احتساب المؤشر ابتداء مــن 4 ينايــر 1998 بقيمة 1000 نقطة. كما تم احتساب المؤشر مقوما بالدولار ابتـداء من 1 مارس 2009 .وكان يصدر تحت اسم (CASE30 ) إلى أن تـم تغيير اسمه إلى EGX30 في 1 مارس 2009 ليعكس التغيرات التى طرأت على اسم البورصة حيـث تم استبدال بورصتي القاهــرة والإسكندرية بالبورصة المصرية وفقا لتعديلات قانون سوق رأس المال رقـم 95 لسنة 1992.

 

ماهي المنهجية الحالية إلدراج وحذف أسهم الشركات من المؤشر EGX30؟

يعد معيار السيولة هو المعيار الأساسي لاختيار الشركات المكونة لمؤشر EGX30 ،حيث يتم ترتيب الشركات وفقـا لقيمـة التداول لآخر ستة أشهر قبل تاريخ المراجعة الدورية وذلك بعد استبعاد قيمة الصفقـات.

وتتأهل أعلى 30 شـركة مـن حيـث إجمالي قيمة التداول خلال آخر ستة أشهر، إلى المؤشر وذلك بعد مراجعة شرط نسـبة التداول الحر ( ألا تقل هذه النسبة عن 15% أو ألا تقل قيمة رأس المال السوقى مرجحا بالأسهم حرة التداول للشركة فى تاريـخ المراجعة الدورية عن قيمة الوسيط المحتسب لمجموع الشركات المتداولة أثناء فترة المراجعة).

كما يعد شرط الحد الأدنى لعدد أيام التداول ( 50٪ من عدد أيام التداول خلال آخر ستة أشهر قبل تاريخ المراجعة الدورية ) شرطا أساسيا لإنضمام الشركة إلى الشركات المؤهلة للمؤشر.

وتستبعد من قائمة الشركات المؤهلة الشركات التي تمارس تعديات متكررة، والشركات التي تمارس تعديات ومخالفات جوهرية على قواعد القيد والإفصاح بالبورصة المصرية. الشركات التي تشهر إفلاسها أو التي تندمج مع شركات أخرى أو التي يتم تملكها بواسطة شركات أخرى.

ويتم عرض موقف الشركات على لجنـة المؤشـرات لإتخاذ مـا تراه مناسـبا تجـاه انضمام الشركة للمؤشر.

ماهي المنهجية الجديدة إلدراج وحذف أسهم الشركات من المؤشر EGX30؟

تعتبر السيولة المعيار الأساسي لإختيار الشركات المكونة للمؤشر EGX30 ، ويتم اختيار الشركات المؤهلة لعملية المراجعة وفقا لمعيار السيولة الجديد كالتالى:

  1. يتم حسـاب إجمالي قيمة التداول بعد استبعاد قيمة الصفقات شهريًا للشركات المتداولة.
  2. يتم ترتيـب الشركات شهريًا، واختيار أعلى 30 شركة من حيث إجمالي قيمة التداول الشهرية.
  3. يتم حساب عدد مرات تكرار الشركة ضمن أعلى 30 شركة خلال فترة المراجعة (يناير إلى يونيو – ويوليو إلى ديسمبر).
  4. يتم تحليل عدد مرات التكرار للشركات ومراجعـة قيمـة التداول الشهرية (بعد استبعاد قيمة التداول النتيجة عن عمليات نقل ملكية التي تتم في السوق الرئيسي).
  •  يلي ذلك اختيار الشركات وفقا للمعايير التالية:

  1. الشركات الأكثر تكرارا ضمن أعلى 30 شركة خلال فترة المراجعة وهى 6 شهور، في حالة الشركات الجديدة والتي يبـدأ التداول عليها خلال فترة المراجعة يتم حساب التكرار ضمن أعلى 30 شركة شهريًا منذ بدء التداول عليها (مثـال، بدء التداول على شركة ) أ ( خلال شهر أكتوبر، يكون إجمالي عـدد أشهر المراجعـة 3 أشهر فقط وليس 6 أشهر) .
  2. إجمالي قيمة التداول خلال فترة المراجعة.
  • فـي حال تساوى شركتين أو أكثر فى عدد مرات التكرار شـهريًا:

يتـم اختيـار الشـركة الاعلى من حيث إجمالي قيمة التداول خلال فتـرة المراجعة (6 أشهر).

  • وفي حال تساوى شركتين في عدد مرات التكرار وتقارب إجمالي قيمة التداول خلال فترة المراجعة، يتم تقدير متوسط كمية التداول، والانحراف المعياري Deviation Standard لإجمالي قيمة التداول عن متوسطه خلال فترة المراجعة، واختيار الشركة التي تحقق استقرارًا نسبيًا فى كمية التداول الشهرية وهى الأقل من حيث الانحراف المعياري.

المعايير الأخرى لانضمام الشركات لمؤشر EGX30:

  • تم تعديل الحد الأدنى من عدد أيام التداول اللازم لانضمام الشركة إلى قائمة الشركات المؤهلة (50%سابقًا) إلى 65% من إجمالى عدد أيام التداول خلال فترة المراجعة (6 أشهر = 120 يوم تداول) وبالتالي يكون الحد الأدنى 78 يوم تداول بدال من 60 يوم تداول.
  • لم يتم تغيير الحد الأدنى لنسبة التداول الحر 15% أو شرط الا تقل قيمة رأس المال السوقى المرجح بنسبة التداول الحر للشركة عن وسـيط رأس المال السوق المرجح بنسبة التداول الحر للسوق بنهاية فترة المراجعة.
    أخيرًا، يتم ترتيب الشركات الترتيب النهائي وعرضه على لجنـة مؤشرات البورصة المصرية، وللجنة للاختيار بناء على المعايير السابقة.

ما هو الهدف من تطوير المنهجية؟

إن الهدف من تطوير منهجية المؤشر هو اختيار الشركات الاكثر نشاطًا كل شهر مـن حيث قيمة التداول، وهو ما يعكسه مدى التسابق في معدلات التداول الشهرية للشركات المؤهلة للمؤشر، مقارنة بإجمالي قيمة التداول خلال فترة ستة أشهر فقط والتي كان من الممكن أن تتضمن انضمام الشركات التي تحقق طفـرات في قيم التداول.

قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا