تجارة عملات في السعودية | شركات التداول الموثوقة

نبذة عن تجارة العملات

تجارة عملات في السعودية نتحدث فيه لماذا أصبحت تداول العملات ذائعة الصيت على المستوى العالمي بشكل عام وعلى مستوى الدول العربية بشكل خاص ففي خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة إزدادت أعداد الخليجيين والسعوديين الذين انضموا لمنصات سوق تداول العملات الأجنبية حسب تأكيدات العديد من الخبراء والمصرفيون وذلك نتيجة لحالة الاضطراب التي طرأت على أسعار العملات في هذه الفترة وتزايد الاعلانات على السلع وما تحققه من مكاسب يومية لعملائها.

حجم تجارة العملات عالمياً

تقدر التعاملات اليومية في سوق الفوركس بحوالي 4 تريليون دولار أكثر من 50% منها يتم في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، وتعتبر تجارة الفوركس ممنوعة في المملكة العربية السعودية تبعاً لقوانين النظام المصرفي بالمملكة، ويتم التحذير من الاندفاع وراء الإغراءات التي تعرضها الكثير من الشركات ولكن عدم وضوح السبب وراء هذا المنع أدى إلى قيام الكثير من السعوديين بالمخاطرة بأموالهم في هذه الشركات ومنهم من تعرض إلى الإفلاس. مما أثار سؤال هام هل تداول العملات ينافي الشريعة الاسلامية ويعد من المحرمات؟

مجال تجارة عملات بالسعودية

أفاد بعض المتخصصين بالمملكة العربية السعودية أن تداول العملات من أكثر الاستثمارات التي تحمل مخاطرة كبيرة حيث قد تؤدي إلى خسارة كافة رأس المال في عملية واحدة تتم في فترة زمنية صغيرة، ولكن من الآراء التي تؤيد شرعية التعامل في العملات أنها تتم عن طريق عمليات محددة ومن خلال الكثير من البنوك التجارية وترتبط بأمور تجارية بحتة ولهذه البنوك أهمية خاصة تتضح بواسطة الأقسام التجارية الخاصة بها التي تقوم بتنفيذ احتياجات عملاء التجار من حيث توفير العملات الأجنبية التي يحتاجون إليها للاستيراد من دول متنوعة، مع توضيح أن البنوك في المملكة تقوم بتعاقدات كثيرة من أجل شراء العملات للأغراض التجارية فقط وليس لغرض المضاربة حيث أن عمليات المضاربة سلاح ذو حدين فلا تتوقف الرغبة في الوصول إلى أفضل طرق الحصول على المال بوفرة.

استراتيجيات تجارة عملات في السعودية

موقع فوركس يوفر لك التعرف على أفضل طرق تجارة العملات عن طريق البنوك السعودية والتي تختلف كثيراً عن شركات التداول المرخصة بالمملكة.

طرق حماية تجارة عملات في السعودية

تعمل المملكة السعودية على استفادة البنوك المحلية من تجارة العملات الأجنبية ولذلك تحرص أن لا تستأثر شركات تجارة العملات في السعودية على الانفراد بسوق الفوركس لنفسها ولذلك وفرت إمكانية تجارة العملات في البنوك السعودية لتحمي مؤسساتها وكذلك مستثمريها من الشركات الغير جادة.

ماذا تستفيد من تجارة العملات عن طريق البنوك السعودية؟

  • الثقة وعدم التعرض لعمليات النصب على المتداول هي أهم استفادة تتوفر للمستثمر في حالة تعامله مع البنوك السعودية والابتعاد عن شركات التداول.
  • سهولة السحب والايداع سواء من الأرباح أو من رأس المال بدون قيود.

ولكن !!! يجب التنبيه إلى ما يأتي:

  • عدم استخدام البنوك السعودية لبرنامج تداول خاص بها:

ولكنها تعتمد على برامج خاصة ببنوك دولية فبالتالي تخضع تعاملاتها لسيطرة هذه البنوك الأجنبية مما يجعل نسبة التحكم في التداول ضعيفة ومن ثم الأرباح، فيؤدي إلى توجه العديد من المتداولين السعوديين إلى شركات التداول المرخصة في السعودية.

  • تحكم البنك الدولي في عملية التداول:

يتسبب في دخول رسوم التبييت إلى الصفقات مما يعتبره البعض ربا وهو الجزء المنافي للشريعة الإسلامية في تجارة الفوركس.

  • الرسوم التي يدفعها المتداول:

في بداية التعامل والغير معروف سببها قد تعتبر أيضاً نوع من أنواع الربا.

  • قيمة الهامش في تجارة العملات:

عن طريق البنوك السعودية منخفضة جداً بالنسبة لقيمة الهامش في شركات الوساطة.

مما سبق يتضح أهمية البحث عن شركات تداول مضمونة للتعامل معها مع فرضية سماح البنوك السعودية إرسال الأموال إلى شركات الوساطة.

شركات التداول الموثقة 2019

يمكن للمستثمر السعودي أن يقوم بالتداول في العملات الأجنبية مع شركات تداول أجنبية دون الحاجة إلى الخروج من المملكة والتوجه إلى دول هذه الشركات والاغلب يفضل التعامل مع شركات تداول داخل بلد عربي لوجود قسم دعم عربي وعملاء محليين كما أنها توفر حسابات اسلامية تراعي مبادئ الشريعة الاسلامية.

لذلك لابد أن يتوفر لها عدة خصائص ليفضل التعامل من خلالها في تداول العملات.

خصائص شركات تداول العملات المفضل التعامل معها:

  1. أن تكون حاصلة على ترخيص من قبل هيئة رقابية عالمية وأهمها الـ FCA.
  2. أن تتعامل مع منصة تداول سريعة ومهنية وأفضلها منصة الـ MT4.
  3. أن توفر الشركة سبريد متحرك وثابت يبدأ من 1.5 نقطة.
  4. أن يكون بالشركة قسم دعم سريع ومهني وعلى مستوى من الاحترافية ويتحدث اللغة العربية ليتابع سرعة تحركات السوق.
  5. أن تقدم الشركة خدمات مالية مميزة من حيث دقة وسرعة تنفيذ أوامر الصفقات.
  6. أن تقدم الشركة تسهيلات كثيرة في عمليات السحب والإيداع.

مثل التحويل البنكي أو البطاقة الائتمانية للبنوك الالكترونية مثل سكريل وباي بال.

  1. أن توفر حسابات اسلامية من دون عمولة تبييت.
  2. أن يكون للشركة مقر عمل في مكان مرموق.

مثل بريطانيا أو أمريكا أو الإمارات العربية لسهولة التواصل معها وتسهيل توثيق المعاملات المالية من جهة معروفة.

  1. أن توفر الشركة بدائل كثيرة للروافع المالية التي تعمل على تضخيم حجم التعامل ومن ثم تضخيم العائد والأرباح.
  2. توجد شركات تداول عملات في السعودية تقدم حسابات فوركس اسلامية خالية تماماً من الفوائد والقروض الربوية حيث لا تأخذ أي رسوم على التبييت للصفقات (عمولة swap) التي يتم تبييتها لمدة تزيد عن 24 ساعة.
قد يعجبك ايضا

تم ايقاف التعليقات وسيتم فتحها قريبا